الخس
يعمل على تنشيط إفراز هرمونات الذكورة (التستوستيرون TESTOSTERONE والأندروجين ANDROGEN )

البصل
الفلفل الأسود
الزعتر

وغيرها من المواد مثلا حب العزيز، الجرجير، الجزر، اللوز، البندق، جوزة الطيب، الزعفران، الكبابة الصيني، الأقحوان، الجنسنج، القرفة، الزنجبيل، النعناع والكرفس

ويمكن استخدام زيت الورد، زيت الياسمين وزيت الصندل كغسول على منطقة العانة حيث إن هذه الزيوت تعمل على تنشيط هرمونات الذكورة وذلك لاحتوائها على الجلوكوسيدات ( glycosides ) في المادة العصيرية لها كما أنها تنشط خلايا الخصية وقشرة الكلية لإفراز هرمونات الذكورة.

أعشاب .. لتنشيط هرمونات الذكورة

الخس يعمل على تنشيط إفراز هرمونات الذكورة (التستوستيرون TESTOSTERONE والأندروجين ANDROGEN )، بالإضافة إلى البصل، الفلفل الأسود، الزعتر، حب العزيز، الجرجير، الجزر، اللوز، البندق، جوزة الطيب، الزعفران، الكبابة الصيني، الأقحوان، الجنسنج، القرفة، الزنجبيل،القرنفل,النعناع والكرفس وهذه كلها يتم تناولها عن طريق الفم.

ومن جهة أخرى، يمكن استخدام زيت الورد، زيت الياسمين وزيت الصندل كغسول على منطقة العانة حيث إن هذه الزيوت تعمل على تنشيط هرمونات الذكورة وذلك لاحتوائها على الجلوكوسيدات ( glycosides ) في المادة العصيرية لها كما أنها تنشط خلايا الخصية وقشرة الكلية لإفراز هرمونات الذكورة.

وقد ثبت علميًّا أن تنشيط هذه الهرمونات يتطلب تقوية كل من الجهاز العصبي المركزي – لتحفيز الغدة النخامية– والخصية، وهذا هو ما تساعد في إحداثه المواد المذكورة أعلاه بالإضافة إلى الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن المحتوي على البروتين -الذي يدخل في تخليق السائل المنوي والحيوانات المنوية– والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات لذلك فأي خلل في هذه المواد قد يؤدي إلى خلل في الهرمونات الجنسية.

ومن المواد الغذائية التي أثارت جدلا عند العلماء باحتوائها على كميات كبيرة من المواد التي تؤثر بصورة أو بأخرى على زيادة إفراز الهرمونات

(الملوخية)
هذه النبتة المحببة لدى عدد كبير من الناس فهي ذات قيمة غذائية عالية جدا وقد أثبتت التحاليل العلمية أن محتوى الملوخية العالي من مادة الكاروتين وفيتامين ( أ ) وفيتامين ( ب ) دورا كبيرا في تنظيم ضربات القلب وتقوية جهاز المناعة وتقوية النظر وعلاج متاعب الجهاز الهضمي والكلوي .

ومن اللافت للنظر أن للملوخية علاقة وثيقة في الهرمونات , حيث وجد أن مادة الكاروتين وفيتامين ( أ ) الموجودة بنسبة عالية فيها تعمل على تحسين أداء الموصلات العصبية في الجسم حيث تزيد من إفراز هرمون (السيروتونين) الذي يحسن الصحة النفسية ويقاوم الاكتئاب ويشعر الإنسان بنوع من المقاومة الذاتية والمناعية ضد المسببات العضوية للاكتئاب,

ومن هنا تحفظ وجبة من الملوخية الحاجة اليومية للجسم من المواد المساعدة على إفراز هرمون (السيرتونين) وتحول دون التوتر والاضطرابات العصبية التي تصيب الإنسان.

ومن ناحية أخرى تعتبر الملوخية منشط جنسي طبيعي حيث أن الكميات العالية من فيتامين( أ ) ومادة الكلوروفيل الخضراء فيها تعمل على زيادة سيولة الدم وسرعة تدفقه وهي تزيد من إفراز هرمون الذكورة ( تستستيرون )وهرمون الأنوثة ( بروجستستيرون ) اللذين تفرزهما الغدد الجنسية ومن شأن ذلك تحسين القوة الجنسية والاستغناء عن اللجوء للعلاج الكيماوي .

الفيتامينات

كل الفيتامينات مهمة لصحة الإنسان عموماً ، ومجموعة فيتامينات (ب B)، وكذلك فيتامين (أ ، A) وفيتامين (س، C) وكلها جيدة، إلا أنَّ فيتامين (إي ،E ) يساعد على إنتاج هرمونات الذكورة وتجديد الخلايا.

اللحوم
اللحوم مادة غذائية غنية بالبروتين (الزلال ) والأحماض الأمينية الأساسية التي تعتبر مهمة لحفظ الصحة عموماً

العسل
في العسل تركيبة غذائية خاصة ، من ضمنها مجموعة فيتامين B ، سهلة الامتصاص .وهو بتركيبته الخاصة يزيد قدرة الرجل الجنسية ، ويرفع من مستوى الإخصاب عنـده .وسمى ” شهر العسل ” بهذا الاسم لأن العرسان في أوروبا كانوا قبل قرون عديدة يشربون العسل طوال الشهر الذي يسبق الزواج لأجل الإخصاب . فهو منشط جنسى هام يحتوى على فيتامينات ومواد منشطة جنسياً ويسمى فيتامين الخصوبة.

الخضـار
تأثير الخضار لا يكون مباشراً على القدرة الجنسية ، بل تعطي الخضروات فاعليتها على المدى البعيد بحيث تجعل الصحة أفضل لكن هناك بعض أنواع الخضار تعتبر أكثر تأثيراً وأكثر مباشرة في فعلها ، مثل : الزيتون ، حيث إنَّ فيه مادة كيميائية معينة تسمى
Bromocriptine لها تأثير على مركز الإخصاب في دماغ الإنسان

المكسرات
المكسرات غنية بالحديد والزنك والمغنيزيوم والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والفيتامين E بالإضافة إلى غناها بالأحماض الأمينية وهذه المواد جيدة وتقود إلى زيادة إنتاج الهرمونات عند الرجل والمرأة . ومن أشهر المكسرات نذكر : اللوز ، الجوز ، الكاجو ، والعنجك

أعشاب .. لتنشيط هرمونات الذكورة

الخس يعمل على تنشيط إفراز هرمونات الذكورة (التستوستيرون TESTOSTERONE والأندروجين ANDROGEN )، بالإضافة إلى البصل، الفلفل الأسود، الزعتر، حب العزيز، الجرجير، الجزر، اللوز، البندق، جوزة الطيب، الزعفران، الكبابة الصيني، الأقحوان، الجنسنج، القرفة، الزنجبيل، النعناع والكرفس وهذه كلها يتم تناولها عن طريق الفم.

ومن جهة أخرى، يمكن استخدام زيت الورد، زيت الياسمين وزيت الصندل كغسول على منطقة العانة حيث إن هذه الزيوت تعمل على تنشيط هرمونات الذكورة وذلك لاحتوائها على الجلوكوسيدات ( glycosides ) في المادة العصيرية لها كما أنها تنشط خلايا الخصية وقشرة الكلية لإفراز هرمونات الذكورة.

وقد ثبت علميًّا أن تنشيط هذه الهرمونات يتطلب تقوية كل من الجهاز العصبي المركزي – لتحفيز الغدة النخامية– والخصية، وهذا هو ما تساعد في إحداثه المواد المذكورة أعلاه بالإضافة إلى الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن المحتوي على البروتين -الذي يدخل في تخليق السائل المنوي والحيوانات المنوية– والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات لذلك فأي خلل في هذه المواد قد يؤدي إلى خلل في الهرمونات الجنسية.

لنباتات والأطعمة التي تحافظ على الانتصاب

من النباتات التي تساعد على الانتصاب:

(1)الكبابه الصيني Piper cybeba ” نوع من أنواع الفلفل الأسود له ندبة ”
وبه مادة فعالة تحتوي على الزيوت الطيارة تعمل على تنشيط الجهاز العصبي المركزي بالجسم .

(2)الزنجبيل الأخضر Ginger
وتعمل الزيوت الطيارة به على تنشيط الدورة الدموية جدا ولكنه أحيانا يرفع ضغط الدم .

(3)نبات الكرفس Abium Graveolens
سواء أخذ في شكله النباتي الأخضر،أو في شكل بذور وهو يقوم بتنشيط الجهاز العصبي المركزي
إضافة إلى مشروب القرفة،،وكذلك القرنفل الذي يحتوي على بعض الكبريتات التي تزيد وقت الانتصاب
كما ينصح بالأكلات البحرية عموماً مثل الاستاكوزا والجمبري

أما بالنسبة للأطعمة المثبطة
نبات الرجلة portullica و ذلك لاحتوائه على مواد هلامية تسمى ploysaccharidesتؤثر على الهرمونات بالجسم تأثيرا مؤقتا بمجرد تعاطيها و تحدث هدوء بالأعصاب و يزول تأثيرها بالجسم بمجرد التوقف عن أكلها و لا ننصح باستخدام الكافور حيث أن احدث الابحاث أثبتت أنه يضر بعض خلاياالمخ لأن به مادة الفينول التي تضر المخ .

أما من المشروبات فالتمر الهندي والتليو تعمل على تبريد الأعصاب .

مقويات جنسية
هناك أدوية طبيعية كثيرة تُدعى أيضاً “البدائل لمعالجة الضعف الجنسي وعدم القدرة على الانتصاب السليم “، وهي تضم الأعشاب والحشائش والمأكولات البحرية أو البحريات والفواكه والخضار واللحوم والمكسرات والحشرات والبهارات والفيتامينات والمعادن والعسل.

الفيتامينات
كل الفيتامينات مهمة لصحة الإنسان عموماً ، ومجموعة فيتامينات (ب B)، وكذلك فيتامين (أ ، A) وفيتامين (س، C) وكلها جيدة، إلا أنَّ فيتامين (إي ،E ) يساعد على إنتاج هرمونات الذكورة وتجديد الخلايا.

البـهارات
بشكل عام ، فإن الدور الرئيسي للبهارات يتمثل بكونها محـرّضة جيدة للدورة الدموية الموضعية وهذا يساعد في حالات الضعف الثانوية و من البهارات الأكثر فاعلية نذكر : الفلفل ، الزنجبيل، وجوزة الطيب.

المعـادن
المعـادن موجـودة كجـزء من المـواد الغـذائية ، وهـي كلها جـيدة للصحة العامة . لكن الزنك مهم جداً لصحة الرجل ، وإذا اختل الزنك في غذاء الطفل فإن ذلك يؤثر على مستوى قدرته ومستوى الإخصاب عنده في سن النضج . كما أنَّ قلة الزنك لدى الرجل الناضج تقلل لديه الدافع ،المـنغنيز معـدن مهـم كـذلك للإخصاب ، إضافة إلـى الأحمـاض الأمينية الأساسية Essential Fatty Acid فهي مهمة لحفظ الصحة عموماً

الـلحوم
اللحوم مادة غذائية غنية بالبروتين (الزلال ) والأحماض الأمينية الأساسية التي تعتبر مهمة لحفظ الصحة عموماً

العسل
في العسل تركيبة غذائية خاصة ، من ضمنها مجموعة فيتامين B ، سهلة الامتصاص .وهو بتركيبته الخاصة يزيد قدرة الرجل الجنسية ، ويرفع من مستوى الإخصاب عنـده .وسمى ” شهر العسل ” بهذا الاسم لأن العرسان في أوروبا كانوا قبل قرون عديدة يشربون العسل طوال الشهر الذي يسبق الزواج لأجل الإخصاب . فهو منشط جنسى هام يحتوى على فيتامينات ومواد منشطة جنسياً ويسمى فيتامين الخصوبة.

الخضار
تأثير الخضار لا يكون مباشراً على القدرة الجنسية ، بل تعطي الخضروات فاعليتها على المدى البعيد بحيث تجعل الصحة أفضل لكن هناك بعض أنواع الخضار تعتبر أكثر تأثيراً وأكثر مباشرة في فعلها ، مثل : الزيتون ، حيث إنَّ فيه مادة كيميائية معينة تسمى
Bromocriptine لها تأثير على مركز الإخصاب في دماغ الإنسان

المكسرات
المكسرات غنية بالحديد والزنك والمغنيزيوم والفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والفيتامين E بالإضافة إلى غناها بالأحماض الأمينية وهذه المواد جيدة وتقود إلى زيادة إنتاج الهرمونات عند الرجل والمرأة . ومن أشهر المكسرات نذكر : اللوز ، الجوز ، الكاجو ، والعنجك

المآكل البحرية
تعتبر المأكولات البحرية ، بكل أنواعها ، ذات تأثير فاعل على الطاقة الجنسية عند الرجل بصورة خاصة . ويرجع ذلك إلى كمية الزلال والحامض الأميوني الذي يلعب دوراً مهماً في زيادة درجة الخصب (الإخصاب ) ، بالإضافة إلى مقدار المعادن والفيتامينات التي تحتويها البحريات . ويأتي ” الكافيار ” ، وهو بيض سمك الحفش ، في المرتبة الأولى على رأس لائحة المواد البحرية المقوية والمنشطة للجنس ثم يأتي في الدرجة الثانية ، بعده ” المحار ” الغني بمادة الزلال (البروتين ) العالية … ويُحكىعن “كازانوفا ” تناوله حوالي 50 محاراً في اليوم لأخذ الطاقة التي تساعده على المغامرات العاطفية التي اشتهر بها ويأتي ” الروبيان ” ليحتل المرتبة الثالثة ، في كونه محرضاً ومهيجاً جيداً وفعالاً إلا أنَّ مشكلة الروبيان هي في زيادة الكولسترول فيه ، بطبيعة الحال ، كل المأكولات البحرية جيدة وإنْ لم تكن بأهمية وفاعلية الكافيار والمحار والروبيان . بقى أنْ نقول إنَّ خلطة الأسماك الصغيرة المخللة ، والتي تعرف عند المصريين بـ ” الفسيخ ” وعند الإيرانيين بـ ” المهيادة ” هي وجبة جيدة للرجل نظراً لكثافة الزلال فيها.

الفـواكه

تحتـوي الفواكـه على نسبة كبيرة من الفيتامينات ، أهمها وأشهرها : فيتامين A وفيتامين C وعنصر “البورون ” القادرة على إعطاء الجسم صحة ونضارة لكن شهرة الفواكه جاءت لربطها بقصص وأساطير لا مجال لذكرها وأكثر فاكهة أو ثمرة لها مصداقية علمية بتأثيرها على الطاقة هي ” التمر ” ففي دراسة رائعة قام بها الباحث السعودي ” الورثان ” على مجموعة أخرى من زملائه وجـد أنَّ التمـر يحتوي على أحماض أمينيـة وسـكريات وفيتامينات ومعادن متنوعة ، وهي جميعاً مواد هامة للحفاظ على التوازن الطبيعي عند الناضجين . ومع أنْ كل التمور تحوي عنصر ” البورون ” بشكل كبير ، وهو عنصر أكدت الدراسات فاعليته في علاج الكثيـر مـن الأمراض ، إلا أنَّ عنصر “البورون ” يؤثر على الهرمون الذكري والأنثوي معاً ، وإن كان تأثيره على هرمون الذكورة أكبر إنَّ تناول التمر يقلل الإصابة بالضعف الجنسي ، ويجعل الدافع العاطفي أقوى وخصوصاً التمر البرحي

عصير الجزر مع البيض البلدى يشرب منه كوب يوميا فإنه مقوى ومنشط
حب العروس يشرب كالشاي

أغذية مفردة: البقدونس، البصل، الجرجير، الجزر، الكرفس، الخس ، الخرشوف، القلقاس، الحرمل ، الحبة المرة، حبة البركة، الصندل، الزعفران، الحبهان، حب العزيز، الزنجبيل.

هل أعجبك الموضوع؟ شارك به في المواقع الإجتماعية إذاً...!!



المشاهدات 23,216